ندوة في مدار حول قانون الدولة القومية | | ‎قانون الدولة القوميّة والفوقية اليهودية | | الدعوة الى تعزيز الحوار الوطني والمجتمعي ضمن استراتيجية شمولية جديدة للخروج من الأزمة الراهنة‎ | | صدور كتاب الحكم المحلي في المجتمع الفلسطيني في اسرائيل - مركز دراسات‎ | | نحو تأسيس مجالس تربوية محلية | | افتتاحية صحيفة هارتس حول ورقة دراسات‎ | | كتاب جديد: تأهيل المعلمين في المجتمع الفلسطيني | | حضور حاشد في إحياء الذكر العاشرة لرحيل الشاعر والمربي شكيب جهشان في الناصرة | | شوكة في حلق ليبرمان | | الدكتورة نهاية داوود: النظرة الشمولية لصحة المرأة تأخذ بالحسبان دورَها الاجتماعي | | القاضي جبران: يجب تعليم العربية في المدارس العبرية وفي الجامعات | | الأكاديمية الأوروبية للأبحاث تستضيف رئيس مركز دراسات | | وزارة التعليم تنوي فرض (تراث بن غوريون وبيغن) على المدارس العربية | | حلقة دراسية في جامعة حيفا حول امتحان البسيخومتري | | جلسة بحثية لمركز دراسات حول أقسام المعارف في البلدات العربية | | سمينار دولي لمركز دراسات والمجلس الثقافي البريطاني | | أرض النقب وتأهيل المعلِّمين العرب يستحوذان على كتاب دراسات الرابع | | مؤتمر التعليم العالي 2011 يدعو لوضع رؤى وخطط استراتيجية ولعودة الحوار لإحياء الحركة الطلابية | | دراسات يستضيف البروفيسور الفلسطيني ياسر سليمان | | عرض أزمة السكن في البلدات العربية على لجنة طرخطنبرغ | | يوم دراسي حول خصوصية تأهيل المعلمين العرب في النقب | | ندوة حول الثورات والتحوّلات في العالم العربي | | قضايا الأقلية العربية في مؤتمر دولي حول الأقليات في حوض المتوسط | | ندوة حاشدة في يافا حول اللغة العربية | | بالتعاون بين مركز دراسات وكلية الحقوق في جامعة حيفا، تقرير شامل حول مكانة التعليم العربي | | كتاب جديد للبروفيسور محمد أمارة: اللغة العربية في إسرائيل: سياقات وتحديات | | مركز (دراسات) يطالب المجتمع الدولي بإدانة مخطط ليبرمان لـ (التبادل السكاني) | | دراسات: المجلس التربوي خطوة نوعية في مأسسة مرجعياتنا المهنية0 | مركز دراسات يطلق برنامجًا بحثيًا حول تأهيل المعلمين العرب0 | مدير مركز دراسات د. يوسف جبارين: السياسات الإسرائيلية تناقض المعايير الأوروبية للمساواة ومنع التمييز العرقي0 | ندوة خاصة حول الحكم المحلي العربي0 | مركز دراسات يستعرض انتهاكات حقوق الأقلية العربية أمام سفارات أوروبية0 | Old Problems, New Challenges0
English
עברית

[F] صفحة مركز دراسات في الفيسبوك






عربي


عبري










كتاب دراسات 2013






Political and Legal Attacks on the Palestinian-Arab Minority (By: Dr. Yousef Jabareen) Published by Rosa Luxemburg Foundation
























العربية في اسرائيل - حوار مع بروفيسور محمد امارة في صحيفة الشروق المصرية






تعريف

عن مركز دراسات

استراتيجيات العمل والأدوار المهنية للمركز

الهيئة الادارية وطاقم المركز

أبحاث دراسات

من نشاطات دراسات

مقتطفات من الصحافة


مساحة حرة: مقال الاسبوع

من كتاب دراسات 2013

النساء العربيات في اسرائيل
المجلس التربوي العربي
التصور المستقبلي للعرب الفلسطينيين في اسرائيل


التعليم العالي العربي في إسرائيل

تأهيل المعلمين العرب
التربية البديلة: اللغة، الثقافة، والهوية

مشروع تأهيل المعلمين - وظائف عمل



اعلان الامم المتحدة من العام 2007 بشأن حقوق الشعوب الأصلانية - باللغة العربية
بالتعاون بين دارة الثقافة والفنون ومركز دراسات:

ندوة حول الثورات والتحوّلات في العالم العربي





السبت 30/4/2011

*      الدكتور يوسف جبارين: رغم المخاطر يبقى أهم إنجاز وهو إعادة بناء الإنسان العربي المتحدي

*      الدكتورة ميري توتري: الإعلام الجديد كان أداة مركزية للثورة ولكن أصحاب الثورة هم الناس

*      الباحث مهند مصطفى: الأنظمة خلقت "انتخابات بدون ديمقراطية" والخصخصة مهّدت للثورات


 نظمت دارة الثقافة والفنون و"دراسات"- المركز العربي للحقوق والسياسات مؤخرًا ندوة ثقافية حول الثورات العربية، وذلك في قاعة دارة الثقافة والفنون في الناصرة.

وشارك في الندوة كل من الدكتور يوسف جبارين مدير مركز "دراسات"، والدكتورة ميري توتري المحاضرة في كلية "أورنيم" والمختصة في السياسات الإعلامية، والسيد مهند مصطفى المحاضر في كلية الدراسات الأكاديمية "أور يهودا" والباحث في مركز "دراسات". وأدارت الندوة وحاورت المحاضرين الصحفية آمال شحادة.

وتحدث د. جبارين عن ملامح الثورتين العربيتين في تونس ومصر كحركات حقوق إنسان اعتمدت على خروج عدد كبير من الناس إلى الشارع، وبالإضافة إلى خطابها الحقوقي حول المواطنة المتساوية والعدل الاجتماعي والدولة المدنية والمساواة أمام القانون وضمان الحريات فقد تميزت الثورتين بالسلمية واللا-عنف كمنهجية تغيير وبوحدة وتآخي الفئات الشعبية والعمرية وبإنكار الذات من أجل المجتمع والاستعداد للتضحية والإصرار والاستدامة وبالقيادات الشبابية الصادقة.

 

الثورات المضادة وخيبات الأمل


وتطرق إلى المخاطر التي تواجه الثورات اليوم مثل الثورات المضادة وحلول عهد من الانتهازيين على حساب أصحاب الثورة بالإضافة إلى خيبات الأمل التي قد تصيب الطبقات الفقيرة بسبب سيطرة البرجوازية وعدم حدوث تغيير جدي في مستوى معيشتهم الاقتصادي رغم الحريات الجديدة. وأكد جبارين أنه ورغم هذه المخاطر تبقى الانجازات العظيمة التي حققتها الثورات وأهمها إعادة بناء الإنسان العربي الشجاع والثائر والمتحدي، وإعادة بناء الشعوب العربية التي تجمعها أحلام وأمانٍ وطنية مشتركة، بعد أن فرّقها حكّامها، مؤكدا أنّ الثورات أصبحت عنصرًا تأسيسيًا في الهوية العربية الوطنية.  وتمني جبارين أن تكون الثورات العربية بداية لنهضة عربية وتقدمية ولوحدة عربية مستقبلية تشابه الوحدة الأوروبية اليوم والتي وصلتها أوروبا بعد تخلصها من الدكتاتوريات الفاشية والنازية.

 

دور الإعلام في الثورات


واستعرضت د. توتري دور الإعلام الحديث في الثورات العربية، حيث استعرضت في بداية محاضرتها معطيات حول انتشار وسائل الإعلام الحديث في الدول العربية وخصوصًا في مصر وتونس. مما أتاح للمواطنين العاديين وخصوصًا الشباب إمكانية التواصل والتنظيم بطرق غير تقليدية.

وأكدت أن الإعلام الجديد كان أداة للثورة، ولكن أصحاب الثورة هم الناس وليس الإعلام، لهذه الأداة كان دور مركزي قبل الثورة ساهم في بلورة مجموعة لها مشروع أيديولوجي وفكري مشترك، فما ميّز هذه الثورات هو أنّ وسائل الإعلام الحديثة اجتمعت بيد شباب الثورة وتم استعمالها كلها، كلما انقطع أحدها تم التواصل من خلال وسائل اتصال أخرى، حيث كان هناك دائما بدائل لخطوات الأنظمة في التضييق على شباب الثورة.

 

 قمع وخصخصة وديمقراطية هجينة


وتحدث الباحث مصطفى عن ميّزات الجيل الثاني من الأنظمة السلطوية في كل من مصر وتونس، مبينا ميّزات الجيل الأول في البلدين الذي شيّد النظام السلطوي، وذلك من حيث مصادر شرعية اعتمدت على الشرعية الثورية، وموقف هذا الجيل من الديمقراطية الذي تميز بالعدائية، كما تبنى الجيل الأول سياسات اقتصادية اشتراكية وقام بقمع الحركات الإسلامية، أما الجيل الثاني فبحث عن شرعية جديدة ووجدها في تبني نظام ديمقراطي هجين، بمعنى انتخابات بدون ديمقراطية، تهدف إلى تعميق سيطرة النخبة السلطوية على الدولة والمجتمع، إلا أن الأنظمة لم تستطع التحكم في مصر وتونس بالنظام الهجين، ففقدت السيطرة على الوضع حيث حاول النظامان العودة مرة أخرى إلى مواقع الأنظمة السلطوية بعد تبنيهما الديمقراطية الهجينة.

وأضاف أنّ ما زاد الأوضاع سوءًا كان تبنّي الجيل الثاني سياسات اقتصادية رأسمالية وعمليات خصخصة ضربت أسس العدالة الاجتماعية في المجتمع مما مهد لقيام الثورات.

وبعد المداخلات فتح باب الأسئلة والنقاش حيث ساهم الجمهور بدوره ومن خلال مديرة الجلسة الصحفية آمال شحادة في إثراء الندوة.

 


-> קידום השפה הערבית במרחב האקדמי הישראלי [ ]

-> الدعوة الى تعزيز الحوار الوطني والمجتمعي ضمن استراتيجية شمولية جديدة للخروج من الأزمة الراهنة [ ]

-> مجلة الغد الجديد تحاور د. يوسف جبارين (النص الكامل المقابلة) [ ]

التالي -
أنت في صفحة=1 - عدد الصفحات=4


P. O. Box 3190, - Nazareth 16131 - Tel: 972-4-6083333, Fax: 972-4-6083366 - Email: dirasat.aclp@gmail.com